منتدى بريس المغرب - وظيفة المغرب الشرطة المغربية - مباراة الأمن الوطني

الوظيفة في المغرب العمومية و العسكرية - مباراة الأمن الوطني - نتائج ونماذج المباريات - إمتحانات البكالوريا - شؤون المدارس و التعليم - الإجازة المهنية والماستر
 
الرئيسيةالتكوين المهنيمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
إعلانات
إعلان

توصل بجديد إعلانات الوظائف والمدارس وشؤون مباريات الأمن الوطني

أدخل الإيميل الخاص بك هنا:

(بعد الإشتراك سوف تصلك رسال تأكيد الإشتراك في بريدك، يجب الدخول لبريدك لتأكيدها )

المواضيع الأخيرة
» ضوابط عمل النيابة العامة في مجال البحث والتحري عن مخالفات أحكام مدونة السير على الطرق
من طرف مسافر سلاوي اليوم في 23:11

» مساطر انحلال ميثاق الزوجية على ضوء مدونة الاسرة
من طرف مسافر سلاوي اليوم في 23:09

» أوامر قاضي التحقيق في ظل قانون المسطرة الجنائية
من طرف مسافر سلاوي اليوم في 23:06

» تنظيم الاصل التجاري على ضوء مقتضيات مدونة التجارة
من طرف مسافر سلاوي 16.11.17 20:51

» تقادم الدعوى العمومية وتقادم العقوبة
من طرف مسافر سلاوي 16.11.17 20:49

» التعدد والشقاق على ضوء أحكام المادة 45 من مدونة الاسرة
من طرف مسافر سلاوي 16.11.17 20:47

» اختصاصات النيابة العامة لدى المحاكم التجارية
من طرف مسافر سلاوي 14.11.17 21:23

» إشكالات التنفيذ الزجري على ضوء المسطرة الجنائية
من طرف مسافر سلاوي 14.11.17 21:21

» حق المتهم في حضور المحامي إلى جانبه أثناء استجوابه من طرف الشرطة
من طرف مسافر سلاوي 12.11.17 21:08

» الجريمة المحاولة المساهمة و المشاركة و الفاعل المعنوي في القانون الجنائي
من طرف مسافر سلاوي 12.11.17 21:05

» القانون الدستوري مفهومه وطبيعة قواعده القانونية
من طرف مسافر سلاوي 12.11.17 21:02

المنتدى على الفايسبوك
Learn English Easily تعلم الإنجليزية بسهولة
منتدى بريس المغرب
منتدى الشرطة المغربية

شاطر | 
 

 انتصر الليبيون هناك .. وابتهج المغاربة هنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
P-Man
مراقب عام للمنتدى'''
مراقب عام للمنتدى'''
avatar

الجنس : ذكر
مَدينتے• : فاس
المشآرڪآت : 1514
نقاطي : 6432
سٌّمعَتي : 17
مِزَاجِے•: : مشغول

مُساهمةموضوع: انتصر الليبيون هناك .. وابتهج المغاربة هنا   21.10.11 14:46

انتصر الليبيون هناك .. وابتهج المغاربة هنا



مد "فريد"، الرجل الخمسيني، يده من خلف الجموع المتحلقة حول الكشك، والتقط جريدة، ثم ما لبث أن همهم مبتسما "لن يكتبوا عنه اليوم، الخبر لا يزال طازجا".

وعلى امتداد شارع محمد الخامس ، هنا في مدينة الرباط، كانت الحياة تنساب هادئة، في صباح يوم أمس،لا يعكر صفوها شيء، حين تناقلت وسائل الإعلام (الخبر العاجل).

في متن الخبر جملة قصيرة "مات القذافي" وفي التفاصيل حكايات طويلة عن حرب ضروس قادها رجل واحد ضد شعب بأكمله.

يقول العارفون بخبايا النفوس إن الرجل كان مصابا "بعقدة العظمة"، ويؤكد آخرون أن تركيبته النفسية كانت من الإستعصاء بحيث يصعب تصنيفها في خانة مرضية، أيا كانت.

وحين تنحى فريد جانبا ليطالع عناوين الجريدة، انطلقت الألسن حوله تلهج بالدعاء للشعب الليبي أن "يعوض الله صبره خيرا".

"من حق الليبيين أن يعيشوا أحرارا في بلدهم"، يقول آخر، فيما تندفع التعليقات العفوية من هنا وهناك تعبيرا عن الإبتهاج بانتصار الشعب الليبي الذي "افتقدناه كثيرا"، يقول رجل ألقى نظرة على عناوين الجرائد ومضى.

وبعيدا عن الشارع، في الأحياء والازقة، تقرأ في عيون الناس فرحا أخويا يسكن القلوب، "لأن الليبيين إخوتنا" و"جديرون بحياة كريمة تناسب كل التضحيات التي بذلوها"، تؤكد شابة عشرينية.

تقسم "هبة" أن ليس بينها وبين العلاقات الدولية إلا "الخير والإحسان"، لكن كيانها ارتج فرحا حين أعلن المجلس الوطني الإنتقالي الليبي عن مقتل القذافي ودخول ليبيا حقبة جديدة.

في ذلك الصباح، وحين نفذ رصيد المكالمات في هاتفها النقال، استعارت هاتف أخيها الأصغر وأرسلت لصديقاتها الخبر العاجل "ليبيا أصبحت حرة"، فيما استقبل هاتفها سيلا من الرسائل النصية القصيرة.

يقول المختصون إن مشاعر التعاطف مع الشعب الليبي والإبتهاج بانتصاره، التي عبر عنها المغاربة في بيوتهم ونواديهم العامة، أظهرت، بجلاء وبلا مواربة ولا مداهنة ولا التواء، عمق الروابط المتينة التي تلحم الشعبين.

" ندرك قيمة الديمقراطية لأننا نعيشها في تفاصيل حياتنا، ألسنا نموذجا للديمقراطية في المنطقة برمتها؟ كيف لا نفرح بانضمام بلد شقيق إلى نادينا؟"، يتساءل "محمود".

كان محمود ينتظر إشارة المرور، متأبطا حقيبته، حين قال - في ما يشبه الشعر- "هي الشمس ذاتها لا تزال تشرق على العالم كل يوم، والكون ومجراته في حركة دائبة منذ بدء الخليقة، لم يحدث كسوف ولا خسوف ولا خسف للأرض حين قتل القذافي".

بقي في الحكاية فصل قصير: كيف حال الذين راهنوا على انتصار العقيد؟ وإلى ما سيصيرون غدا؟ يقول الشاعر : ستريك الأيام ....

سمير بنحطا - و م ع (عدسة: أم ب بريس)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انتصر الليبيون هناك .. وابتهج المغاربة هنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بريس المغرب - وظيفة المغرب الشرطة المغربية - مباراة الأمن الوطني :: المنتديات الثقافية :: || المنتدى العام ~ :: آخر الأخبار :: أخبار مغربية-