منتدى بريس المغرب - وظيفة المغرب الشرطة المغربية - مباراة الأمن الوطني

الوظيفة في المغرب العمومية و العسكرية - مباراة الأمن الوطني - نتائج ونماذج المباريات - إمتحانات البكالوريا - شؤون المدارس و التعليم - الإجازة المهنية والماستر
 
الرئيسيةالتكوين المهنيمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
إعلانات
إعلان

توصل بجديد إعلانات الوظائف والمدارس وشؤون مباريات الأمن الوطني

أدخل الإيميل الخاص بك هنا:

(بعد الإشتراك سوف تصلك رسال تأكيد الإشتراك في بريدك، يجب الدخول لبريدك لتأكيدها )

المواضيع الأخيرة
» القانون الإداري وظيفته مصادره وعلاقته بالقانون العام والخاص
من طرف مسافر سلاوي أمس في 17:55

» نظام الإثبات في المادة الزجرية
من طرف مسافر سلاوي أمس في 17:49

» تلخيص موضوع الطلاق والتطليق مدونة الأسرة
من طرف مسافر سلاوي أمس في 17:46

» دراسة : آليات التعاون الدولي في الميدان الجنائي
من طرف مسافر سلاوي أمس في 17:44

» ضوابط عمل النيابة العامة في مجال البحث والتحري عن مخالفات أحكام مدونة السير على الطرق
من طرف مسافر سلاوي 18.11.17 23:11

» مساطر انحلال ميثاق الزوجية على ضوء مدونة الاسرة
من طرف مسافر سلاوي 18.11.17 23:09

» أوامر قاضي التحقيق في ظل قانون المسطرة الجنائية
من طرف مسافر سلاوي 18.11.17 23:06

» تنظيم الاصل التجاري على ضوء مقتضيات مدونة التجارة
من طرف مسافر سلاوي 16.11.17 20:51

» تقادم الدعوى العمومية وتقادم العقوبة
من طرف مسافر سلاوي 16.11.17 20:49

» التعدد والشقاق على ضوء أحكام المادة 45 من مدونة الاسرة
من طرف مسافر سلاوي 16.11.17 20:47

» اختصاصات النيابة العامة لدى المحاكم التجارية
من طرف مسافر سلاوي 14.11.17 21:23

المنتدى على الفايسبوك
Learn English Easily تعلم الإنجليزية بسهولة
منتدى بريس المغرب
منتدى الشرطة المغربية

شاطر | 
 

 الشرقي اضريس... ابن الفقيه بن صالح الذي يحرس أمن المملكة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
P-Man
مراقب عام للمنتدى'''
مراقب عام للمنتدى'''
avatar

الجنس : ذكر
مَدينتے• : فاس
المشآرڪآت : 1514
نقاطي : 6436
سٌّمعَتي : 17
مِزَاجِے•: : مشغول

مُساهمةموضوع: الشرقي اضريس... ابن الفقيه بن صالح الذي يحرس أمن المملكة   19.10.11 12:39

الشرقي اضريس... ابن الفقيه بن صالح الذي يحرس أمن المملكة


اقترن اسم الشرقي اضريس، قبل 13 شتنبر 2006 كرجل دولة، بتقلده مسؤوليات جسام في هرم الداخلية والإدارة الترابية بالمملكة



بيد أنه منذ ذلك التاريخ سيتعرف عليه المواطن المغربي في قصاصات وكالات الأنباء، وعلى صفحات الجرائد وفي التلفزيونات وعلى أمواج الإذاعات عبر العالم، كمدير عام للأمن الوطني.

فقبل عزل الجنيرال العسكري "القوي" الملحق بسلك الدرك الملكي، حميدو لعنيكري، من حراسة أمن المملكة الداخلي، بحث صناع القرار في هرم السلطة كثيرا في الدفاتر القديمة للشرقي اضريس وهو حينها وال على جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء، فماذا وجدوا؟.

وجدوا من بين ما وجدوا أن المدير العام للأمن الوطني الجديد، من مواليد عام 1954، في قرية بني عمير الغربية بمدينة الفقيه بن صالح، التابعة لعمالة بني ملال، متزوج وأب لثلاثة أبناء، وتربى وسط أسرة مغربية متواضعة كان معيلها الوحيد فلاحا وحافظا للقرآن.

عائلة اضريس ستعطي المثال في العصامية والاعتماد على الذات بمسقط رأسها قبل أن تصبح مفخرة لكل أبناء هذه المدينة الصغيرة والمناضلة، فالشرقي له أخ مهاجر في إيطاليا، وأخ آخر يعمل صحافيا في مراكش بالإذاعة الوطنية، وشقيقان آخران يعملان في سلك وزارة الداخلية.

وفي ملف مسار الرجل الدراسي، عثر على حقيقة تمدرس الرجل سنة واحدة في كلية الحقوق في تونس، بعدما حصل على شهادة الباكلوريا بامتياز بمسقط رأسه، قبل أن يلتحق بكلية الحقوق بالرباط، حيث حصل على إجازة في العلوم السياسية.

ولم يقض الشرقي إلا أياما قليلة من عطلته الصيفية بمدينة الفقيه بنصالح عام 1977، حتى التحق في السنة نفسها، بوزارة الداخلية كمجند في إطار الخدمة المدنية، قبل أن يعين متصرفا مساعدا عام 1979.

شخصية الشرقي القوية وامتلاكه قدرة تواصلية كبيرة، جعلاه يندمج بسهولة في دواليب وزارة الداخلية، التي اختارت أن تعينه في يناير 1988 في منصب قائد ملحق بالإدارة المركزية بالوزارة نفسها، ليرقى في أول مارس 1995 إلى منصب كاتب عام ملحق بالإدارة المركزية.

الضريس، الذي احتك بداخلية الوزير "المخلوع" إدريس البصري، سيحظى باستقبال ملكي من طرف الملك الراحل الحسن الثاني، في 27 سبتمبر 1998، ليقبل ظهير تعيينه عاملا على إقليم الحوز، ثم عاملا مديرا للشؤون العامة بوزارة الداخلية في دجنبر1999، ثم عاملا مديرا للولاة في 25 يوليو 2003، فواليا بالنيابة لتطوان في 29 أبريل 2005.

خوض الرجل بقدر رفيع من المهنية، تدبير ملفات حساسة جدا، اجتمعت فيها كل رهانات ومخاطر وتعقيدات مرحلة الانتقال الديمقراطي بالمغرب، سيجعل ابن الفقيه بن صالح محط ثقة جلالة الملك محمد السادس، الذي عينه واليا على جهة العيون في فترة حرجة، عرف كيف يتعامل بحكمة مع قضاياها الحساسة المطروحة هناك، ويكسب إجماع شيوخ قبائل الصحراء لقتل "الفتنة في مهدها"، متسلحا في ذلك بالقدرة على الإقناع وحسن تواصله الدائم مع الصحافة دون لغة الخشب..

غنى تجربة اضريس، الذي سبق له كذلك أن عمل إلى جانب كل من الوزير المنتدب في الداخلية الأسبق، فؤاد عالي الهمة، ورئيس مكتب الدراسات والمستندات المعروف اختصارا باسم "لادجيد" (مخابرات عسكرية) ياسين المنصوري، أيام كان واليا للشؤون الداخلية في وزارة الداخلية، ستشفع له كي يكون ثالث مدير عام للأمن الوطني في عهد جلالة الملك محمد السادس، في 13 شتنبر 2006.

وزير الداخلية، شكيب بنموسى، الذي ترأس حفل تنصيب الشرقي اضريس، مديرا عاما في 18 شتنبر من عام 2006، قال وهو يعتلي منصة الحفل "إن تعيين الشرقي اضريس مديرا عاما لإدارة الأمن الوطني، يجسد العناية التي يوليها جلالة الملك لأسرة الأمن".

بنموسى زاد قائلا وهو يتوسط الوزير المنتدب في الداخلية وقتها، فؤاد عالي الهمة، الذي كان على يساره الجنيرال حميدو لعنيكري بزيه الرسمي، والشرقي اضريس الذي كان على يمينه قائد الدرك الملكي الجنيرال دو كوردارمي حسني بنسليمان، إن "تكوين السيد الشرقي اضريس المتين وتجربته التي راكمها طوال مشواره الإداري، وتحليه بالنزاهة والاستقامة والجدية في العمل سيمكنه من أداء المهمة التي قلده إياها جلالة الملك على الوجه المطلوب".

ومن بين تلك المهام، التي شرع اضريس في تنفيذها على التو، هناك الإعلان عن نهاية تجربة سلفه، حميدو لعنيكري، التي أثارت كثيرا من الجدل، وهي تجربة المجموعات الحضرية للأمن المعروفة شعبيا بـ" كرواتيا"، التي خلفت ضجة حول مدى تحقيقها للأهداف النبيلة، التي تأسست من أجلها، وحجم التجاوزات التي سجلتها في عدد من الحالات انتهت إلى مصير مأساوي.

واضريس، وإن نجح في الرفع من ميزانية الإدارة العامة للأمن الوطني والسهر بتنسيق مع الأجهزة الموازية على تنفيذ مخططات استباق الفعل الجرمي المرتبطة بجرائم الإرهاب بالخصوص.، فإن عهده لم يخل من "موجات غضب داخلية" في صفوف صغار رجال الأمن بسبب الترقية، وتعسف رؤسائهم الإقليميين والمركزيين.

بيد أن العميد السابق، محمد الرميلي، يرى أن عمل اضريس، "غير قابل للتقييم في الوقت الراهن إذا علمنا أن الرجل ما يزال يصفي ثقل تركة العسكر في صفوف الأمن"، ومن بين تلك المخلفات، يقول الرميلي، "وضعه حدا للمزاجية في إصدار القرارات التأديبية، واختيار ما يناسب حالة ودرجة المخالفة، وإقرار مبدأ الإنصاف القاضي بالمؤاخذة أو البراءة، وهو ما لم يكن معروفا من ذي قبل في تاريخ الأمن الوطني".

الرميلي، الخبير في الشؤون الأمنية، أوضح لـ "المغربية" أن المرحلة المقبلة لعمل الشرقي اضريس ستحمل شعار "لي فرط يكرط" بمعنى أن "مطرقة القانون ستنزل على رأس أقرب المقربين من المدير العام في حالة قيامه ما يعرف بالخطأ الجسيم، بعدما وضع أمام كبار رجال الأمن نظاما جديدا للتحفيز المادي والمعنوي، بعد أن ضاق جهاز الأمن بما فيه على عهد المدير الأسبق حميدو لعنيكري".
الشرقي اضريس المولع بالمطالعة والتسوق في سويقة الشعب بباب الأحد بالرباط.

وبالاطلاع على أحوال الناس صباح كل نهاية أسبوع، مشيا على الأقدام بشارع محمد الخامس، يغضب للظلم والشطط، ويفرح للإنصاف والمساواة، بدليل متابعته شخصيا للشكايات المرفوعة إليه من قبل بسطاء مواطني هذا الوطن، لأنه يعلم أن "المغربي ما يشكيش ببوليسي غير إيلا وصل الموس لعظم" يقول مقرب منه.

الشرقي اضريس مشجع رياضي وعاشق كبير من عشاق معشوقة الجماهير كرة القدم، فهو ليس مشجعا من الدرجة الأولى للمنتخب الوطني لكرة القدم فقط، بل "كيبغي فريق اتحاد الفقيه بن صالح حتى الموت"، حتى أنه قال للصحافة مازحا بداية الموسم الكروي الجاري، خلال متابعته مباراة القمة عن الدورة السادسة من الدوري المغربي الدرجة الثانية، التي جمعت بين فريق الفتح الرباطي واتحاد الفقيه بن صالح بالمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط "أنا جاي غير نتفرج في فرقتي ديال لعروبية".


محمد سليكي | المغربية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشرقي اضريس... ابن الفقيه بن صالح الذي يحرس أمن المملكة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بريس المغرب - وظيفة المغرب الشرطة المغربية - مباراة الأمن الوطني :: وظائف & مباريات :: وظائف عسكرية و أمنية :: مترشحي الامن الوطني Concour Police Maroc :: شؤون الأمن الوطني Sûreté Nationale-