منتدى بريس المغرب - وظيفة المغرب الشرطة المغربية - مباراة الأمن الوطني

الوظيفة في المغرب العمومية و العسكرية - مباراة الأمن الوطني - نتائج ونماذج المباريات - إمتحانات البكالوريا - شؤون المدارس و التعليم - الإجازة المهنية والماستر
 
الرئيسيةالتكوين المهنيمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
إعلانات
إعلان

توصل بجديد إعلانات الوظائف والمدارس وشؤون مباريات الأمن الوطني

أدخل الإيميل الخاص بك هنا:

(بعد الإشتراك سوف تصلك رسال تأكيد الإشتراك في بريدك، يجب الدخول لبريدك لتأكيدها )

المواضيع الأخيرة
» وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء: مباراة توظيف 15 تقني من الدرجة الثالثة، آخر أجل هو 27 نونبر 2017
من طرف Adrem 23.11.17 15:16

» القانون الإداري وظيفته مصادره وعلاقته بالقانون العام والخاص
من طرف مسافر سلاوي 21.11.17 17:55

» نظام الإثبات في المادة الزجرية
من طرف مسافر سلاوي 21.11.17 17:49

» تلخيص موضوع الطلاق والتطليق مدونة الأسرة
من طرف مسافر سلاوي 21.11.17 17:46

» دراسة : آليات التعاون الدولي في الميدان الجنائي
من طرف مسافر سلاوي 21.11.17 17:44

» ضوابط عمل النيابة العامة في مجال البحث والتحري عن مخالفات أحكام مدونة السير على الطرق
من طرف مسافر سلاوي 18.11.17 23:11

» مساطر انحلال ميثاق الزوجية على ضوء مدونة الاسرة
من طرف مسافر سلاوي 18.11.17 23:09

» أوامر قاضي التحقيق في ظل قانون المسطرة الجنائية
من طرف مسافر سلاوي 18.11.17 23:06

» تنظيم الاصل التجاري على ضوء مقتضيات مدونة التجارة
من طرف مسافر سلاوي 16.11.17 20:51

» تقادم الدعوى العمومية وتقادم العقوبة
من طرف مسافر سلاوي 16.11.17 20:49

» التعدد والشقاق على ضوء أحكام المادة 45 من مدونة الاسرة
من طرف مسافر سلاوي 16.11.17 20:47

المنتدى على الفايسبوك
Learn English Easily تعلم الإنجليزية بسهولة
منتدى بريس المغرب
منتدى الشرطة المغربية

شاطر | 
 

 التكوين وحده لا يكفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Adrem
الإدارة'''''
 الإدارة'''''
avatar

الجنس : ذكر
مَدينتے• : الرباط
دولتي : المغرب
المشآرڪآت : 6051
نقاطي : 20708
سٌّمعَتي : 8

مُساهمةموضوع: التكوين وحده لا يكفي   05.07.11 15:31

التكوين وحده لا يكفي


تحديث وسائل العمل وتوفيرها من شروط الأداء الجيد



لا يختلف اثنان حول أهمية التكوين الذي يتلقاه رجال الشرطة قبل أن يتخرجوا من المعهد الملكي، أو أثناء ممارستهم عملهم، في إطار ما يسمى بالتكوين المستمر. لكن التساؤل الذي يظل مطروحا هل المؤهلات التي يكتسبها رجل الأمن والمهارات الفردية التي يتمتع بها تنعكس على أدائه أثناء المزاولة، وهل هناك محفزات تدفع الشرطي إلى أداء مهامه على الوجه المطلوب.

لقد تحولت مفاهيم المؤسسة الأمنية في الآونة الأخيرة إلى مفاهيم بعيدة عن المقاربة القديمة التي كانت ترسم للشرطي صورا سلبية تتأرجح بين الاعتقال التعسفي والقمع والترهيب، وتحولت المصطلحات إلى مرادفات تجد مكانتها في المجتمع المدني، كالقرب من المواطن والمرفق الإداري وغيرها من المصطلحات التي تحيل إلى تطور العلاقة بين المواطن و"الكوميسارية"، ما يفرض تكوينا خاصا لترجمة المقاربة الجديدة على أرض الواقع.
وجاء النظام الأساسي لرجال ونساء الأمن بمحفزات مادية، بالنظر إلى رفع الأجور بعد أن أصبح الأجر يتضمن ثلاثة أصناف، وهي الراتب المنصوص عليه في قانون الوظيفة العمومية، ثم التعويضات العائلية وأخيرا التعويضات الخاصة. وهي الأصناف التي رفعت الراتب الشهري.
كما أن الترقيات العادية منها أو الاستثنائية أصبحت تتم بكيفية تلقائية ودون النظر في آلية وجود المنصب المالي من عدمه، ما كان عائقا في النظام القديم ويحرم ترقية المستحقين من رجال الأمن في الوقت المناسب. وأصبحت الترقيات تمر مباشرة إلى الذين تتوفر فيهم الشروط سيما بالنسبة إلى الترقية في الدرجة أو الإطار. أما الترقيات الاستثنائية، فإنها تهم تحفيز العنصر الأمني وضمان حقوقه أثناء القيام بواجبه، إذ يمنح هذا الصنف من الترقيات في الرتبة أو الإطار لفائدة موظفي الأمن الوطني، الذين قاموا بأعمال استثنائية أو تعرضوا لإصابات بليغة أو مميتة خلال مزاولة مهامهم أو بمناسبتها.

هذه التحفيزات مهمة ولا محالة لها انعكاس إيجابي على البذل والعطاء ونكران الذات، إلا أن اصطدامها بواقع انعدام الآليات ووسائل العمل، من شأنه أن يحد منها أو يؤثر في حيويتها.
فالخصاص المسجل في وسائل العمل داخل بنايات ولاية الأمن والمناطق والدوائر الأمنية، حقيقة لا يمكن إخفاؤها أو حجبها، مع وجود تفاوت بين منطقة ودائرة وأخرى.
فالواقع يحتاج إلى تشخيص، للوقوف على مكامن الخلل وتوفير شروط العمل السليمة والضرورية، لعناصر بشرية.
فمجموعة من المراكز الأمنية، ما تزال محرومة من الوسائل التكنولوجية الضرورية، ومن أدوات العمل وآلات الكتابة التي تحتاج إلى صيانة وتحديث دائمين، ما يجعل الكثير من رجال الشرطة، خاصة في الشرطة القضائية، يعتمدون على حواسيبهم الخاصة في تحرير المحاضر وأداء مهامهم، في انتظار تجهيز مكاتبهم بكل وسائل العمل الضرورية. ولا يقتصر الخصاص على هذا المجال الحيوي، بل يطال حتى سيارات الأمن من مختلف الأحجام، التي يوجد العديد منها، في حالة تقادم أو عطب، لذلك لن يكون غريبا مشاهدة سيارة أمنية مدفوعة أو مجرورة، في ظل واقع لا يحسد عليه العاملون في جهاز الأمن المحتاج إلى تأمين شروط العمل وتصحيحها وتوفير متطلبات ذلك. فالتكوين وحده لا يكفي بل يجب ملاءمته مع وسائل وظروف العمل.

المصطفى صفر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.press-maroc.com
 
التكوين وحده لا يكفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بريس المغرب - وظيفة المغرب الشرطة المغربية - مباراة الأمن الوطني :: وظائف & مباريات :: وظائف عسكرية و أمنية :: مترشحي الامن الوطني Concour Police Maroc-