منتدى بريس المغرب - مباريات الشرطة المغربية - مباراة الأمن الوطني

الوظائف العمومية و العسكرية - الأمن الوطني - نتائج ونماذج المباريات - إمتحانات البكالوريا - شؤون المدارس و التعليم - الإجازة المهنية والماستر
 
الرئيسيةالتكوين المهنيمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
إعلانات
إعلان

توصل بجديد إعلانات الوظائف والمدارس وشؤون مباريات الأمن الوطني

(بعد الإشتراك سوف تصلك رسال تأكيد الإشتراك في بريدك، يجب الدخول لبريدك لتأكيدها )

Learn English Easily تعلم الإنجليزية بسهولة
المواضيع الأخيرة
» الدليل الشامل لكل ما يخص كروت الستلايت بكل أنواعها
من طرف kabitano 13.11.16 10:19

» نموذج طلب عمل باللغة الفرنسية Demande de travail exemple
من طرف زائر 11.11.16 8:29

» تجربتي في كتابي و شفوي مباراة حراس الامن ٢٠١٤
من طرف زائر 11.11.16 0:56

» تعلم الإنجليزية بسهولة Learn English Easily : الدرس 9 الإسم Noun
من طرف P-Man 09.11.16 16:14

» عناوين جميع الوزارات بالمغرب
من طرف زائر 02.11.16 13:18

المنتدى على الفايسبوك
منتدى بريس المغرب على الفايسبوك
سحابة الكلمات الدلالية
نمادج القانون نموذج العسكرية نماذج مباريات 2014 التعليم مفتشي concours المباريات وزارة police شروط نمودج نتائج المغرب امتحانات 2012 concour الامن القوات امتحان مواضيع العمومية الامتحان


شاطر | 
 

 مصر تواجه ثورة مضادة من إسرائيل والسعودية!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Adrem
الإدارة'''''
 الإدارة'''''


الجنس : ذكر
مَدينتے• : فاس
دولتي : المغرب
المشآرڪآت : 5947
نقاطي : 20041
سٌّمعَتي : 8

مُساهمةموضوع: مصر تواجه ثورة مضادة من إسرائيل والسعودية!   17.06.11 5:42


صالون الأسواني: مصر تواجه ثورة مضادة من إسرائيل والسعودية!

الأديب المصري علاء الأسواني


القاهرة : ناقش صالون الأديب المصري د. علاء الأسواني والذي أقيم بمقر حزب الغد كتابا لمحمد فتحي بعنوان "كان في مرة ثورة".

أشار الأسواني في حديثه إلى عدة مشكلات تمر بها ثورة مصر، أولها موقف ضباط
أمن الدولة في مصر الـ"حرج جدا " على حد قوله، فلا أحد يعلم أين هم الآن ،
وبالتالي لا نتوقع ان يضمنوا حقوق الإنسان في مصر.
وقال أن سجن طرة به قمة هرم الفساد المصري، لكن هناك لا يزال 55 ألف عضو بالحزب الوطني في كل المحافظات ولا نعلم ممارساتهم .

وقال الأسواني أن هناك ثورة مضادة خارجية، وليست داخلية فحسب، وأشار
بأصابع الإتهام لكل من إسرائيل والسعودية ، قائلا أن الأولى تعلم أن نهوض
الديمقراطية في مصر ستجعلها دولة قوية وسيعني ذلك نهضة العالم العربي كله،
وبالتالي سنصدر الثورة للعالم، وهو ضد مصلحة إسرائيل، ولأول مرة نرى في
الكيان الصهيوني أربع مؤتمرات لدعم مبارك ما يعني أن خسارتهم بفقده كبيرة
.

أما السعودية وعلى حد قول الأسواني فقد بدأت الضغط على الولايات المتحدة
لتحمي مبارك وأسرته، ثم عروضها المالية لمنع محاكمة مبارك، وأخيرا عرقلة
منح تأشيرة الحج والعمرة لأهالي الشهداء، وأشار الكاتب إلى بعض الفتاوى
التي خرجت من السعودية تنفي الشهادة عن أبطال مصر .

أضاف الأسواني: النظام السوري يسعى بكل جهده لإفشال الثورة المصرية هو الآخر لأسباب مختلفة .

وقال الأسواني أن العبودية انتهت من العالم كله إلا السعودية التي تملأها
فكرة الأحكام القبلية والملكية الخاصة وتذكر الكاتب واقعة حكم فيها القاضي
علي المتهمين بألف جلدة لكل منهما، وقال "هذا أقل شيء، ولو كانا الاثنان
سعوديان لحكمت بجلدهم الضعف"، ما يعني أن القاضي يحكم بحسب الجنسية .

والمملكة السعودية بحسب الأسواني تدار بطريقة العصور الوسطى وتخشى تصدير
فكرة محاسبة الحاكم وأسرته ونظام الدولة الحديثة ، ولهذا تقف ضد ذلك، أما
مصر فقد قدمت على مدار تاريخها أول برلمان وحكومة ورئيس ودستور ، وبالتالي
ننتظر أن تكون أول دولة لها رئيس يعامله شعبه كموظف عام ، يمكن معاقبته إذا
ما أخطأ في نظام ديمقراطي، وليس كما يحدث بالسعودية أن الحاكم لو ظلم
المحكوم يكون لحكمة لا نعلمها !


يقول الأسواني: الرئيس ليس أبي، فأبي ليس
موظفا لدي مثله، وهو لا يضربني بالرصاص إذا ما واجهته ، ولا يسرقني، بل
بالعكس الأب يعطي لأبنائه .

يتابع الكاتب : الإسلام قدم نموذجا للدستور الخالي من الحكم الإلهي بل هو
بإتفاق الشعب، والديمقراطية طبقت في الدولة الإسلامية، وكان الحكام يعملون
عند شعوبهم مثل أبوبكر الصديق وعمر بن الخطاب، وكانت الناس تحاسبهم لو
أخطأوا .
أكمل الأسواني: أمر يثير الدهشة أن السعودية تجمع حولها الممالك العربية،
حتى غير الخليجية، مثل الأردن والمغرب، في حين أن مصر تقدم نموذجا لقيادة
المنطقة العربية للأمام .

من جهته قرأ مؤلف كتاب "كان فيه مرة ثورة" مقاطع من كتابه والذي يقدمه للجيل الجديد الذي سيسعى لمعرفة ما دار بثورة مصر .

وعلق الأسواني على الكتاب معتبرا أنه نوع من التسجيل الصحفي الأدبي لأحداث
الثورة التي عشناها، والكاتب اختار ما هو أكثر عمقا ودلالة في الثورة
وقدمه بوصفه عملا أدبيا.

تحدث الأسواني عن جمعية تجمع التبرعات لأهالي الشهداء والمصابين، منتقدا إعراض الدولة المصرية عنهم حتى الآن .

وضمن المداخلات ناقش د. خالد سمير أستاذ جراحة القلب بجامعة عين شمس فكرة
الفساد التي يرى أنها لا تزال موجودة في جامعات مصر، وهو يرى أن رؤساء
الجامعات منحازين للحزب الوطني ويقودون ثورة مضادة بداخلها، مطالبا بإقالة
جميع العمداء ورؤساء الجامعات الذين جاءوا قبل الثورة وكانوا اعضاء بالحزب
الوطني، وهو ما أدى بحسب قوله لأزمة فصل تسعة طلاب نهائيا من كلية الإعلام
بجامعة القاهرة بسبب اعتصامهم لإقالة عميد الكلية .
وعلق د. علاء على هذا الأمر بأنه سيعقد الصالون القادم له في الجامعة
تضامنا مع هؤلاء الطلبة. وأكد أن الذي غير هذا البلد هو "ميدان التحرير"،
وأن النزول إلى الشارع هو الحل الوحيد للضغط؛ حيث تحولت الميادين إلى
برلمانات شعبية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.press-maroc.com
 
مصر تواجه ثورة مضادة من إسرائيل والسعودية!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بريس المغرب - مباريات الشرطة المغربية - مباراة الأمن الوطني :: المنتديات الثقافية :: || المنتدى العام ~ :: فكر و مقالة-